يصلي قائماً ولكن يركع ويسجد وهو جالس على كرسي

السؤال: بعض الناس وخاصة كبار السن لا يستطيعون السجود والجلوس للتشهد، ولذلك نراهم يصلون قائمين ثم عند السجود يجلسون على كرسي أو على الجدار الحاجز بين الصفوف فما حكم فعلهم هذا؟
الإجابة: لا أعلم حرجاً فيما ذكره السائل، إذا كان لا يستطيع سوى ذلك، لقول الله عز وجل: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ}، وقوله سبحانه: {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا}، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين رضي الله عنهما: "صلِّ قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب، فإن لم تستطع فمستلقياً" (أخرجه البخاري في صحيحه، والنسائي في سننه، وهذا لفظ النسائي)، والله ولي التوفيق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - المجلد الثاني عشر.
المفتي : عبدالعزيز بن باز - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة