ما حكم الخطبة بغير اللغة العربية؟

السؤال: ما حكم الخطبة بغير اللغة العربية؟
الإجابة: الصحيح في هذه المسألة أنه يجوز لخطيب الجمعة أن يخطب باللسان الذي لا يفهم الحاضرون غيره، فإذا كان هؤلاء القوم مثلاً ليسوا بعرب ولا يعرفون اللغة العربية فإنه يخطب بلسانهم؛ لأن هذا هو وسيلة البيان لهم، والمقصود من الخطبة هو بيان حدود الله سبحانه وتعالى للعباد، ووعظهم، وإرشادهم، إلا أن الآيات القرآنية يجب أن تكون باللغة العربية، ثم تفسر بلغة القوم، ويدل على أنه يخطب بلسان القوم ولغتهم قوله تعالى: {ومآ أرسلنا من رّسولٍ إلاّ بلسان قومه ليبين لهم فيضلّ اللّه من يشآء ويهدى من يشآء وهو العزيز الحكيم}، فبين الله تعالى أن وسيلة البيان إنما تكون باللسان الذي يفهمه المخاطبون، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد السادس عشر - كتاب صلاة الجمعة.