صلاة من لا يحفظ التشهد

عندنا في بلدنا كثير من الناس لا يحفظون التحيات -التشهد- فهل تصح صلاتهم من غير التشهد؛ علماً بأنهم أميون لا يقرؤون ولا يكتبون، أم يلزمنا أن نعلم من استطعنا منهم؟
يلزمهم التعلم في جميع صلاتهم، يتعلمون الفاتحة، يتعلمون التشهد، يتعلمون جميع ما يلزم في الصلاة، والواجب عليكم أن تعلموهم وترشدوهم وتوجهوهم إلى الخير حتى يفهموا ما أوجب الله عليهم في الصلاة، وهكذا في الزكاة، وهكذا في الصيام، وهكذا في الحج إذا حجوا، فالمقصود أن الواجب على المؤمن أن يتفقه في صلاته, وأن يتعلم ما يجب عليه وأن لا يتساهل في ذلك؛ لأن الله سبحانه خلقهم لعبادته كما قال عز وجل: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ وأمر بذلك قال سبحانه: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ وهذه العبادة يجب أن تعرفها أيها المؤمن، ويجب أن تعرفها المؤمنة، فهي طاعة الله ورسوله والاستقامة على دينه، هذه هي العبادة التي خلقنا لها؛ أن نعبد الله وحده في طاعة أوامره وفي ترك نواهيه وأعظم ذلك توحيده والإخلاص له والشهادة بأنه لا معبود حقٌ إلا هو سبحانه وتعالى، والشهادة بأن محمداً عبد الله ورسوله ثم الصلاة وبقية أمور الدين، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم -: (من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين) ومن علامات الخير أن الله يفقه العبد في دينه، ومن علامات سوء العاقبة أن لا يتعلم وأن لا يتفقه نسأل الله العافية.