هل يأخذ الذكر حكم الصلاة في الكراهة حال طلوع الشمس

هل ذكر الله تعالى وقراءة القرآن لحظة طلوع الشمس مكروهة كأداء الصلاة في هذا الوقت أم لا؟
ذكر الله مشروع بعد صلاة الفجر وحين طلوع الشمس، كل هذا مشروع حتى تطلع الشمس، وترتفع، فهو سنة أن يذكر الله ويسبح ويهلل ويدعو حتى ترتفع الشمس، وهكذا بعد العصر في آخر النهار وفي أول الليل سنة وقربة وطاعة عند طلوع الشمس وعند غروبها كله سنة وقربة وطاعة. أما الصلاة فلا، لا يصلي بعد العصر ولا بعد الصبح صلاة النافلة التي ليس لها أسباب، السنة أن لا يفعل، بل لا يجوز له أن يصلي بعد الصبح ولا بعد العصر، صلاة لا سبب لها. أما إن كان لها سبب مثل تحية المسجد، ومثل صلاة الطواف إذا طاف بالكعبة بعد الصبح أو بعد العصر فلا حرج في ذلك على الصحيح من أقوال أهل العلم.