تغير وجهة الوقف

السؤال: أوقفت وقفاً لله، وأريد أن أتراجع عنه وأهبه إلى وجه خير أخر، هل يجوز لي ذلك؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز للواقف التراجع عن الموقوف في أي وقت أراد، قال القرطبي رحمه الله: رد الوقف مخالف للإجماع.

لأن الوقف إذا صح وحصل قبضه زال به ملك الواقف، وينتقل إلى الجهة الموقوف عليها، فيُمنع البيع والهبة والميراث؛ وفي رواية البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمر رضي الله عنه: "تصدق بأصلها، لا يباع ولا يوهب ولكن ينفق ثمره"، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.