حكم السجدة التي في سورة ص في الصلاة

الأخ م. ص. ع. من المزاحمية يقول في سؤاله ما حكم السجدة التي في سورة ص حيث إن بعض الأئمة يسجد عند تلاوتها وبعضهم لا يسجد؟[1]
السنة السجود فيها إذا قرأها المسلم في الصلاة أو خارجها، لقول ابن عباس رضي الله عنهما: (رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسجد فيها) – يعني سجدة ص – وقد قال الله عز وجل: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ[2] وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((صلوا كما رأيتموني أصلي))[3] رواه البخاري في الصحيح. والله ولي التوفيق. [1] سؤال من المجلة العربية أجاب عنه سماحته بتاريخ 1/12/1416هـ. [2] سورة الأحزاب، الآية 21. [3] أخرجه البخاري في كتاب الأذان، باب الأذان للمسافر إذا كانوا جماعة والإقامة ... برقم 631.