حكم جمع صلاة الظهر والعصر في حال المطر

ما حكم جمع صلاة الظهر والعصر في حال المطر؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فهذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم، هل يجمع بين الظهر والعصر في المطر والدحض أما لا؟ على قولين، والصواب أنه لا بأس، كالمغرب والعشاء، فلا بأس أن يجمع الإمام بالناس في الظهر والعصر من أجل المطر الذي يؤذيهم أو الدحض في الأسواق والزلق في الأسواق؛ لأن الله جل وعلا يقول: يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ (185) سورة البقرة، ويقول سبحانه: وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ (78) سورة الحـج، والنبي صلى الله عليه وسلم جمع في المدينة من غير خوف ولا مطر، وفي رواية من غير خوف ولا شرر، فدل ذلك على أن المطر مما يسوغ الجمع، وهكذا آثاره من دحض في الأسواق والطين في الأسواق الذي يتأذى به المصلون هو عذر شرعي أيضاً.