التلفظ بالنية

يسأل سماحتكم عن التلفظ بالنية، فمثلاً: إذا أراد أن يصلي سنة الصبح أن يقول: نويت أن أصلي سنة الصبح، أو نويت أن أصلي فرض كذا.
التلفظ بالنية ليس له أصل في الشرع بل هو بدعة، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد) ولم يكن النبي -صلى الله عليه وسلم-يتلفظ بالنية ولا أصحابه، النية محلها القلب، فينوي بقلبه في الصلاة والصيام والوضوء وغير ذلك، ويكفي القلب والحمد لله، ولا حاجة إلى أن يقول نويت أن أصلي كذا، أو نويت أن أتوضأ أو أن أطوف أو أن أصوم، النية محلها القلب. جزاكم الله خيراً