الوفاء بالنذر

رجلٌ ردد منذُ مدة طويلة إذا حصل الذي يريده أن يصلي لله ستين ركعة، ولكن مع مرور الأيام نسي ما كان يقول، فماذا يجب عليه الآن، هل يجب عليه الوفاء بالنذر؟
نعم، إذا حصل المطلوب يفي، يصلي ستين ركعة يعني ثلاثين تسليمة، كل تسليمة ركعتين، فيوزعها في الضحى، والليل حتى يكملها، في الليل، وفي الضحى، أو في الظهر والحمد لله، ولا يتعود النذر، النذر منهي عنه؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (من نذر أن يطيع الله فليطعه)، ما دام ناذر في طاعات، فعليه أن يطيع الله، لكن يترك النذر في المستقبل، لا ينذر، النبي قال: (لا تنذروا، فإن النذر لا يرد من قدر الله شيئا وإنما يستخرج به من البخيل). فلا يتعود النذر، ويسأل ربه أن يسهل له حاجته من دون نذر، أما الذي وقع وقد حصل المطلوب، الذي نذر من أجله، أن الله أعطاه إياه يصلي ستين ركعة، فعليه أن يصليها يعني ثلاثين تسليمة، ويوزعها في أوقات متعددة حتى يتممها.