العمدة في معرفة الأنصبة صاع النبي صلى الله عليه وسلم

اختلفت المكاييل التي تعرف بها الأنصبة في الزكاة فما هو المعتمد في معرفتها في هذا الوقت حيث نجد اختلافاً بين علمائنا المعاصرين في تحديدها ؟
العمدة في ذلك على صاع النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو خمسة أرطال وثلث بالعراقي ، وأربع حفنات باليدين المعتدلتين المملوءتين ، كما نص على ذلك أهل العلم وأئمة اللغة . والله ولي التوفيق .