ما حكم العمل في مصنع يستخدم لحم الخنزبر ؟

السؤال: أعمل في مصنع يوجد بداخله عدة أقسام وكل قسم ينتج مادة غذائية وأنا أعمل في قسم ينتج - بيتزا - توضع فوقها قشدة من لحم الخنزير ونحن نقوم بتعليبها فهل عملي هذا حرام ؟ وهل أغادر القسم فقط أم أغادر المصنع كله مع العلم أنني أستطيع أن أجد عملاً آخر مؤقت غير دائم كالذي فيه وأصعب منه . أرجوا أن تبعثوا لي الرد عاجلاً وبالتفصيل وجزاكم الله خيرا
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالواجب عليك ترك هذا المصنع بالكلية . وتلحق بعمل آخر وإن كان مؤقتاً وإن كان شاق وإن كان بأجر أقل ، قال الله تعالي{ قل لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا أولي الألباب لعلكم تفلحون }.
فعملك المذكور فيه جزء حرام محض وهو تعليب البيتزا بعد وضع قشدة لحم الخنزير فوقها تمهيداً لبيعها وبيع الخنزير أو أي جزء منه محرم بالإجماع لما رواه البخاري ومسلم عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنه - قال سمعت رسول الله صلي الله علية وسلم يقول "إن الله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام" . ولما أخرجه أحمد وأبو داود عم بن عباس - رضي الله عنهما - أن النبي صلي الله عليه وسلم قال "في حديث له" وإن الله تعالي إذا حرم علي قوم حرم عليهم ثمنه". وإسناده صحيح .
قال الشوكانى رحمه الله . هذا الحديث فيه دليل علي أن كل ما حرمه الله علي العباد فبيعه حرام التحريم ثمنه .
والجزء الآخر من عملك التعاون علي الآثم والعدوان لأنك تعمل في إنتاج البيتزا تمهيداً لوضع لحم الخنزير عليها . والله عز وجل يقول "وتعاونوا علي البر والتقوى ولا تعاونوا علي الآثم والعدوان "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من فتاوى زوار موقع طريق الإسلام.
المفتي : محمد عبد المقصود - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف