حكم الحج عن الولد الأصم الأبكم

هل لي أن أحج عن ولدي المعوق إعاقة سمعية وكلامية منذ الصغر؟
إذا بلغ الحلم كلف واستطاع الحج يحج بنفسه، ولا يمنع الحج كونه لا يسمع، أو لا يتكلم، فإن هذا لا يمنع الحج، في إمكانه يحج مع الناس ويحضر المشاعر، وإن كان لا يتكلم وإن كان لا يسمع. أما إذا عجز على كبر السن هذا يحج عنه، أو مات. أما كونه قوياً يستطيع الحج ولكنه ليس بسميع أو ليس بمتكلم هذا لا يمنع، كما أنه لا يمنع العمى، فالأعمى والأصم والأبكم كل هؤلاء عليهم الحج إذا استطاعوا، ويحضرون مع الناس، ويحضرون عرافات والمشاعر، ويفعلون ما شرع الله -جل وعلا-، ويسقط عنهم الكلام من التلبية ونحوها؛ لأنهم معذورون.