رسائل الغرام بين المخطوبين وعبر الموبايل

السؤال: هل يجوز تداول عبارات فيها الغرام؛ مثل: "أحبك"، وغيرها عبر رسائل الموبايل بين المخطوبين؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز للخاطب أن يكلم مخطوبته بمثل هذا، لا عبر رسائل الجوال ولا مشافهة؛ لأنها أجنبية عنه لا يحل له منها ما يحل للرجل من امرأته، بل الواجب عليهما أن يتقيا الله تعالى ولا يتعديا حدوده؛ حتى يغنيهما من فضله، فيتم عقد النكاح ويحل لكل منهما أن يستمتع بصاحبه، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.