حكم من كبر تكبيرة الإحرام ولكن رفع الإمام قبل أن يركع

أنا دخلت والإمام راكع في الهوى، ثم كبرت تكبيرة الإحرام والإمام راكع، فرفع قبل أن أركع معه، هل أدركت الصلاة أم لا؟
إذا دخل الإنسان والإمام راكع ثم كبر تكبيرة الإحرام ثم رفع الإمام قبل أن يهوي إلى الركوع، قبل أن يستوي راكعاً فإنه قد فاتته الركعة لا يدركها، إنما يدركها إذا استوى راكعاً قبل أن يرفع ، يعني إذا انحدر راكعاً قبل أن يرفع إمامه يكون أدركها ولو ما سبح إلا بعد ذلك، أما إذا كبر للإحرام ثم رفع الإمام قبل أن يستوي راكعاً فإنه يعتبر غير مدركٍ لهذا الركعة بل يقضيها. المقدم : لكن في هذه الحالة ألم يدخل في الصلاة مع ...؟ الشيخ : دخل في الصلاة، ولكن ما ركع ، فاته الركوع.