الدعاء في الركوع

إذا دعا الإنسان في الركوع ناسياً هل يجوز له ذلك؟
لا حرج عليه إذا دعا لا حرج، لكن لا يتعمد ذلك، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء)، فالدعاء يكون في السجود، والركوع يكون فيه تعظيم الرب: (سبحان ربي العظيم، سبحان ربي العظيم)، (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي)، (سبوح قدوس رب الملائكة والروح)، هذا هو المشروع في الركوع، وقوله: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي)، هذه الدعوة تابعة للتسبيح، فيكثر من التسبيح، أما الدعاء فيكون في السجود محله السجود.