الرهبان الذين نهي عن قتلهم، وبين الداعين إلى دينهم

السؤال: عن المقارنة بين الرهبانيين الذين نهى عن قتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبين أصحاب الكنائس الذين هم سبب في الحروب؟
الإجابة: الراهب المنعزل في ديره للعبادة هو الذي نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتله.

أما الغازي الذي يدعو إلى دينه المحرَّف المبدَّل الذي يريد تحريف المسلمين لدينهم ويغزوهم من أجل ذلك -كالذين يسمون أنفسهم بهتاناً بالمبشرين- فهؤلاء ليسوا من الرهبان، بل هم من الغزاة، وغزوهم أشد من الغزو الحربي، فالرهبان الذين نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتلهم هم المنفردون في الصوامع والأديرة يتعبدون وينقطعون عن أمور الدنيا، أما الذين يدعون إلى الدين المحرَّف المبدَّل ويفسدون على الناس عقائدهم وأديانهم ويشككونهم في أمور الدين فهؤلاء معادون غازون، ولذلك يجب قتالهم وصرفهم ورد ضررهم عن المسلمين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.