الحجامة والفائدة منها

هل الرسول عليه الصلاة والسلام كان يحتجم في كل عام؟
ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه احتجم، أما كونه في كل عام ما أعلم شيئاً في هذا، لا أذكر شيئاً في هذا، لكن ثبت عنه أنه كان يحتجم عليه الصلاة والسلام. يسأل ما هي الحكمة والفوائد من الحجامة؟ ج/ الحجامة فيها مصالح لمن اعتادها في تخفيف الدم عنه الفاسد، فيها مصالح لمن اعتادها، إذا حجمه من يعرف هذه الأمور، إذا حجمه من يعرف هذه الأمور يستفيد منها الحاجم. - هذه الفائدة، لكن هل هناك حكمة شيخ عبد العزيز؟ ج/ الحكمة هي الفائدة التي يجدها في إخراج الدم هذه الحكمة، إذا كان ينتفع بذلك ويجد مصلحة راحة له في إخراج هذا الدم تكون هذه الحكمة، الحكمة هي الفائدة، مثلما أن الحكمة في الأكل والشرب أن يستغني عن أسباب الخطر، فالمقصود أنه إذا كان يجد من الحجامة فائدة ينتفع بها ويرتاح لها وتدفع عنه ضرراً هذا كله حكمة.