هل نقول أصابع الله عز وجل ليده أم نتوقف؟

السؤال: هل نقول أصابع الله عز وجل ليده أم نتوقف؟
الإجابة: الذي يظهر أن الأصابع المضافة إلى الله تعالى هي ليده جل وعلا. ويشهد لهذا ما رواه البخاري (7451) ومسلم (2786) من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال" جاء حبر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد إن الله يضع السماء على إصبع والأرض على إصبع والجبال على إصبع والشجر والأنهار على إصبع وسائر الخلق على إصبع ثم يقول بيده أنا الملك فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم " وقال {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ} (الزمر: 67) .