رفع اليدين في الدعاء

ما حكم رفع اليدين في الدعاء ؟
أما رفع اليدين فتقدم الكلام عليه وأنه من أسباب الإجابة في الدعاء، إلا في المواضع التي ما رفع فيها النبي - صلى الله عليه وسلم- فإنا لا نرفع فيها.. كما بعد الصلاة الفريضة إذا سلمنا لا نرفع، نأتي بالأذكار الشرعية من دون رفع، وهكذا بين السجدتين لا نرفع، وهكذا في آخر الصلاة قبل السلام لا نرفع؛ لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم- ما رفع عليه الصلاة والسلام، وهكذا في خطبة الجمعة والعيد لا نرفع إلا في الاستسقاء إذا استسقى واستغاث يرفع يديه كما فعله النبي - صلى الله عليه وسلم-. هذا أمرٌ مشروع بينه لنا الرسول - صلى الله عليه وسلم- وأوضحه للأمة في فعله وقوله عليه الصلاة والسلام، فالأمة مشروعٌ لها أن تتأسى بنبيها - صلى الله عليه وسلم- في الفعل والترك، تفعل حيث فعل، وتترك حيث ترك عليه الصلاة والسلام.