الصلاة في الطائرة

أرجو أن تعطوني فكرة عن الصلاة في الطائرة، وأيهما أفضل، الصلاة في الطائرة، أم تأجيل الصلاة إلى حين الوصول، وحينئذٍ نصلي جمع تقديم، أو جمع تأخير حسب الأحوال؟
الصلاة في الطائرة، أو في الباخرة، أو في السفينة، أو في القطار، أو في السيارة إذا دعت الحاجة إلى ذلك، يصلي إلى القبلة، يتبع القبلة في الفريضة، يلاحظ القبلة، ويدور مع الطائرة، ومع الباخرة مع القبلة، يسأل، ولا يصلي إلى غير القبلة، يدور حتى يصلي إلى القبلة معها، وهو في مكانه، أما النافلة يصلي إلى طريقه، إلى جهة سيره، إذا كانت نافلة، والأفضل أن يحرم من القبلة عند الإحرام أولاً، ثم يصلي إلى جهة سيره، في الباخرة، في السفينة، في الطائرة، لكن إذا كانت الطائرة مدتها قليلة، بحيث يمكن أن يصلي في الوقت، أجزأ الوقت، في الوقت أفضل، إذا كان مثلاً يمكن أن تصل الطائرة قبل خروج وقت العصر، قبل أن تصفر الشمس، فإنه يؤجل حتى يصلي في المطار صلاةً كاملة، هذا أفضل له، وهكذا إذا كان في صلاة المغرب، يمكن أن تنزل الطائرة قبل غروب الشفق في وقت المغرب لا بأس، وهكذا في العشاء يمكن أخر المغرب والعشاء حتى تنزل الطائرة قبل نصف الليل، فتأخيرها أفضل، أما الطيران الطويل المدة الطويلة يصلي في الطائرة على حسب حاله، كالذي يتوجه إلى أمريكا، إلى بلادٍ بعيدة يصلي في الوقت حسب طاقته، إذا كان يستطيع القيام يقوم، وإن كان ما يستطيع يصلي وهو جالس، والحمد لله. لكن يتابع القبلة في الفريضة، أما النافلة لا، يصلي إلى جهة سيره والحمد لله، إلا إذا استطاع إلى القبلة و تيسرت صلى إلى القبلة.