حكم قراءة القرآن عن الوالدين

أعلم أن قراءة سورة الملك كل ليلة لها فضل عظيم، فهل يجوز أن أقرأها عن والدي ووالدتي كل ليلة، حيث أنهم لا يستطيعون القراءة والكتابة؟
ليس لهذا أصل أن تقرأ عن غيرك، بل تقرأ عن نفسك والحديث في فضل قراءتها كل ليلة فيها ضعف أيضاً، ولكن تجتهد في قراءة القرآن من أوله إلى آخره كل ما ختمته أعدته، جزاك الله خير، لنفسك لا لوالديك، بل تقرأ القرآن ترجو ثواب القرآن لنفسك، وإذا دعوت لوالديك، أو تصدقت عنهما فأنت مأجور، أما القراءة لا تقرأ عن أحد، تقرأ عن نفسك تريد ثواب الله هذا هو المشروع، وسورة الملك ليس فيها حديث ثابت في قراءتها كل ليلة، ولكن تقرأ من أول القرآن إلى آخره، كل ما أكملت ترجع وأنت على خيرٍ عظيم؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اقرؤوا القرآن فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة). ويقول: (من قرأ القرآن فله بكل حرفٍ حسنة، والحسنة بعشر أمثالها)، فأنت على خير إن شاء الله.