تطييب كتب العلم بعطور بها كحول

السؤال: ما حكم تطييب كتب العلم بعطور بها كحول؟
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

تطييب كتب العلم بعطور تحتوي على نسبة من الكحول ينبني على أمرين:
الأمر الأول: هل الخمر نجس أم لا؟ وهذا موضع خلاف بين أهل العلم والصواب في ذلك ما ذهب إليه ربيعة الرأي والليث بن سعد وغيرهم من أهل العلم من أن الخمر ليست نجسة.
الأمر الثاني: هل هذا الطيب يضر بأوراق هذه الكتب أو لا يضر؟ فإذا كان يحدث ضرراً وأنا أعلم فإنه لا يجوز، وأخشى أن يحدث ضرراً.

فالذي يظهر أن تطييب كتب العلم بعطور تحتوي على نسبة من الكحول جائز ولا بأس به إلا إذا كان استعمال هذا العطر سيحدث ضرراً فيها فإنه لا يجوز حينئذ.
المفتي : خالد بن علي المشيقح - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الدعوة