لو أصاب المعتكف مرض فهل يخرج من اعتكافه ؟

السؤال: لو أصاب المعتكف مرض فهل يخرج من اعتكافه ، وإذا خرج فهل يقطع خروجه التتابع ، أم أنه لا يزال معتكفا ، وما هو الضابط في ذلك ؟
الإجابة: المرض على قسمين :

القسم الأول : أن يكون مرضا يسيرا يمكن الصبر عليه ، مثل : الصداع ، مثل : أذى الأسنان كما ذكر العلماء في بعض أحواله ، فهذا يصبر، ويحتسب عند الله - تعالى - الأجر وهو مثاب .

النوع الثاني من المرض : المرض المزعج المقلق ، أو المؤذي للمسجد ، مثلا أن يكون معه استطلاق في البول - أكرمكم الله - أو استطلاق في العذرة الغائط ، فهذا لا يمكنه أن يجلس في المسجد ، فإذا كان المرض مضرا خرج من المسجد ولم يقطع ذلك التتابع ، وعلى هذا يفصل في المرض. والصحيح أنه إذا خرج أثناء خروجه يتقيد بقدر الحاجة والضرورة ، ولا يفعل شيئا يخل بالاعتكاف .