حكم تقبيل الابن ليد والده أو والدته

ما حكم تقبيل يد الابن لوالده أو والدته في الصباح أو في أي وقت من الأوقات هل هذا جائز؟ وهل يثاب عليه؟
لا حرج في ذلك -إن شاء الله-، كما جاء عن النبي - صلى الله عليه وسلم – أنه كان إذا دخلت علبه فاطمة قام إليها وأخذ بيدها وقبلها. وكانت إذا دخل عليها قامت إليه، وأخذت بيده وقبلته- عليه الصلاة والسلام-. وأمر في هذا واسع. وأمر الوالد أمر عظيم، حقه حق كبير، وكذلك الوالدة، فالأمر في هذا واسع صباحاً أو مساءً.