صلاة الغائب على شهداء العراق

السؤال: ما حكم صلاة الغائب على شهداء العراق؟
الإجابة: الحمد لله، الشهداء يعني المقتولون في سبيل الله لا يُصلى عليهم، فالرسول عليه الصلاة والسلام لم يصلِّ على قتلى أحد. انظر ما رواه البخاري (1343) من حديث جابر رضي الله عنه، وإنما يدعى لهم بالمغفرة، وأن يبلغهم الله ما أملوه، وما رجوه من ربهم من الفوز بالشهادة، وبلوغ منازل الشهداء، والله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملاً، فإنه جواد كريم، وهو الغفور الشكور، سبحانه وبحمده، والله أعلم.