التلفظ بالنية للصلاة والوضوء بدعة

يسأل (أ.ب) سوداني مقيم في جدة فيقول: ما حكم التلفظ بالنية في الصلاة والوضوء؟
حكم ذلك أنه بدعة؛ لأنه لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فوجب تركه، والنية محلها القلب، فلا حاجة مطلقاً إلى التلفظ بالنية، والله ولي التوفيق.