"في ذمة الله" هل تقال عن المتوفى؟

السؤال: هل يجوز أن يقال للمتوفى فلان في ذمة الله، وما معنى في ذمة الله؟
الإجابة: هذا التعبير في حق المتوفى لا أعلم له أصلاً فلا ينبغي استعماله وإنما ورد في حق من عمل بعض الصالحات كصلاة الفجر في جماعة ففي صحيح مسلم عن جندب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صلى الصبح فهو في ذمة الله"، ومعنى في ذمة الله هنا الضمان وقيل الأمان، والله أعلم.