هل أهل زوجتي من الأرحام الواجب صلتهم؟

السؤال: هل أهل زوجتي خاصة (إخوانها وأخواتها) من الأرحام الواجب صلتهم، وماذا عن (زوجات إخواني)؟ أرجو الإجابة لأني أفكر أن أقطع أهل زوجتي إلا في المناسبات الرسمية ودمتم في خير.
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

الصحيح أنهم ليسوا من الأرحام، وإنما تستحب صلتهم والتواصل معهم، أعني إخوان زوجتك، لما يعود على أهلك وعائلتك بالسعادة والفرح، وذلك من أسباب سعادتك أنت، وهو من حسن العشرة ودوام المودة بينكم، إلا إذا وجد سبب شرعي يمنع من ذلك، لكن بالنسبة لأولادكم فهم من ذوي الأرحام، لأنهم أخوالهم، ولا يجوز مقاطعتهم.

أما زوجات إخوانك فهم أجنبيات منك ولسن من المحارم، لكن يستحب لزوجتك التواصل معهن وزيارتهن لما له من آثار عظيمة على إخوانك وأولادك وأولادهم وتلاحم أسرتكم.

وفقكم الله، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت.