هل ترد روح الميت عليه بعد الدفن، وهل يتزاور الأموات في قبورهم

إذا مات المسلم وأدخل في القبر، فهل ترد عليه روحه؟ وهل يأتيه الإخوان أو إخوانه الموتى ويسألونه عن أحوال أهليهم وذويهم؟ أفيدونا بالتفصيل،
إذا وضع الميت في قبره ثبت في الأحاديث الصحيحة أنها ترد عليه روحه، ويأتيه ملكان يسألانه عن ربه وعن دينه وعن نبيه هذا ثابت، أما اجتماعه بأهله فلا أصل له في الأحاديث الصحيحة، إنما الثابت أنه ترد عليه روحه حتى يُسأل، وهي حياة برزخية ليست من جنس حياة أهل الدنيا، بل هي حياة خاصة يعقل بها ويفهم ما يسأل عنه، فيثبت الله أهل الإيمان ويضل الله الظالمين.