الأطعمة المحرمة

ما هي الأطعمة التي حرمها الله على المسلمين؟
ينها -سبحانه- في قوله -جل وعلا- في سورة المائدة: حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ[المائدة: 3]، هذه بينها -سبحانه وتعالى-، هذه المحرمة: هي الميتة والخنـزير والدم المسفوح وما أهل به لغير الله ما ذبح للأصنام أو للبدوي أو للحسين أو للشيخ عبد القادر الجيلاني، أو لفلان أو فلان هذا يكون ميتة محرم. كل ما ذبح لغير الله، والمنخنقة التي تخنق حتى تموت بخيط أو غيره، والموقوذة التي تضرب بعصا أو حجر حتى تموت، أو تردى من جبل يقال لها: متردية تسقط من الجبل أو من محل رفيع تموت، هذه متردية، والنطيحة التي تنطحها أختها حتى تموت، تنطحها البقرة أو الشاة أو العنـز حتى تموت، وهكذا ما أكل السبع ما قتلها السبع ميتة، وهكذا كل شيء يعني يعرف أنه ضار للإنسان يضره مثل طعام فيه سم يضرك لا تأكله، يعني حينئذ خبيثة يضرك لو كان في سم، وهكذا لحوم السباع المحرمة (كل ذي ناب من السباع) كالكلب والأسد والنمر والذئب والهر، كلها محرمة، وهكذا (كل مخلب من الطير) كالعقاب والباز والصقر وما أشبهها ما له مخلب يصيد به، فالرسول حرم ذلك -عليه الصلاة والسلام-، كل ضار يضر كالحشيشة تسكر، الخمر الدخان القات الشيء الذي يضر أو يسكر يزيل العقل يجب تركه.