ترك الجمعة بسبب رعي الأغنام

أنا شاب أدرس في الثانوية ولدي أب وأم ويوجد لديهم غنم، ويوم العطلة وهو يوم الجمعة أذهب لرعي الغنم وذلك خارج إرادتي، فهل أرفض أمر أبي وأمي وأذهب إلى صلاة الجمعة أم أبقى مع الغنم؟ جزاكم الله خيراً.
إذا كان والداك في حاجة إليك، والغنم في حاجة إليك ما فيها من يراعها فلا مانع من مساعدة والدك وبره وأن تذهب في الرعي ويكون عذراً لك ذلك في صلاة الظهر، تصلي ظهراً، إذا لم يكن هناك أحد يكفيك عن الرعي حتى تصلي الجمعة إذا كنت قريب من المساجد في الجمعة، أما إذا كنت والغنم بعيدة عن مساجد الجمعة، يعني لا تسمع النداء فليس عليك إلا الظهر، وهذا من بر والديك، أما إن تيسر من يكفيك رعيها وقت الصلاة وأنت قريب من المسجد وأن تسمع الأذان تصلي الجمعة وترجع إليها، إذا وجدت من يكفيك من نساء ثقات أو إنسانٍ آخر يقوم مقامك ليس عليه جمعة كالمريض ونحوه فلا بأس في ذلك، أو صبي صغير ما عليه جمعة، تثق به في رعايتها فلا بأس، يلزمك أن تصلي الجمعة إذا كنت قريب تسمع النداء أما إذا كنت بعيداً فلا جمعة عليك، تصلي ظهراً والحمد لله، وتبر والديك وتساعدهما.