إلصاق القدمين عند السجود

هل يستحب إلصاق القدمين عند السجود، وإذا كان مستحباً فما هو الدليل؟
جاء في بعض الأحاديث أن عائشة -رضي الله عنها- رأت النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يصلي في الليل قد ألصق عقبيه أحدهما بالآخر، فهذا يدل على جواز مثل هذا، ولكن ظاهر السنة التفريق بينهما؛ لأنه -صلى الله عليه وسلم- شرع للأمة أن يجافي الرجل عضديه عن جنبيه، وبطنه عن فخذيه، وفخذه عن ساقيه، فيظهر من هذا التوجيه الشرعي أن القدمين كذلك أنهما يفرقان كما شرع النبي -صلى الله عليه وسلم- تفريق العضدين عن الجنبين، والبطن عن الفخذين، فالأفضل تفريقهما كل واحد على حدة، ولو ألصقها العقب بالعقب في بعض الأحيان، فالأمر في هذا واسع والحمد لله.