يقول عند الشدة: "يا محمد" أو "يا علي" أو "يا جيلاني"

السؤال: يقول بعض الناس عند الشدة: "يا محمد" أو "يا علي"، أو "يا جيلاني" فما الحكم؟
الإجابة: إذا كان يريد دعاء هؤلاء والاستغاثة بهم فهو مشرك شركاً أكبر مخرجاً عن الملة، فعليه أن يتوب إلى الله عز وجل وأن يدعو الله وحده، كما قال تعالى: {أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله}، وهو مع كونه مشركاً، سفيه مُضيع لنفسه!! قال الله تعالى: {ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه}، وقال: {ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن دعائهم غافلون}.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثاني - باب الكفر والتكفير.