حكم زكاة الحلي وما أدلة ذلك

السؤال: ما تقولون في زكاة الحلي، وما أدلة الموجبين والمسقطين؟
الإجابة: بالنسبة للحلي إذا كان ملبوساً مستعملاً فالراجح فيه إن شاء الله تعالى أنه لا تجب فيه الزكاة، لأن كثيراً من الصحابة ملكوه على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلم يزكوه، وقد روى ذلك عنهم كثير من التابعين من أهل المدينة، كسعيد بن المسيب وعطاء بن يسار وعروة بن الزبير، فقد أدركوا اللاتي صحبن رسول الله صلى الله عليه وسلم وبايعنه وهن يملكن الحلي ولا يزكينه، وهذا الحلي المستعمل.

وأما غير المستعمل: فالراجح إن شاء الله تعالى وجوب زكاته، لأن الحلي الذي لا يستعمل إلا مرة واحدة في السنة أو لا يستعمل أصلاً بمثابة الكنز، وقد قال الله تعالى: {والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم}.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.