هل الحنان والعطف من صفات الله ؟

السؤال: هل (الحنان و العطف) من صفات الله تعالى ؟ وهل يجوز للمسلم أن يدعوا قائلاً : "يارب أنعم علينا بعطفك وحنانك
الإجابة: أما العطف فلا أعلم أنه ورد في شيء من النصوص نسبته إلى الله . وأما الحنان فقد ورد في المسـند 3/230 بسند ضعيف جدا عن أنس مرفوعا " أن عبداً في جهنم ينادي ألف سنة يا حنان يا منان" .
ولكن يلاحظ أن لفظ العطف يرد في بعض كلام أهل العلم كمجاهد قد قال في قوله تعالى{ وحناناً من لدنا } تعطفاً من ربه عليه . وكذا ورد في كلام ابن القيم بنحو هذا . فلعله يعتبر مما يصح في الخبر دون الوصف حيث أن باب الخبر أوسع- كما في القاعدة المقررة - والعطف قريب معناه من الرحمة.