حكم اللحوم المستوردة من الخارج

هل لحوم الدجاج والأغنام المستوردة من الخارج حلال أم هي حرام؟ مع ذكر الدليل إن وجد،
هذه اللحوم المستوردة فيها تفصيل: إن كانت من بلاد أهل الكتاب كاليهود والنصارى فيحل لنا، مثل ما يستورد من فرنسا، انجلترا، أمريكا، الدنمارك، وأشباه ذلك، لأن الله أباح لنا طعام أهل الكتاب، حيث قال سبحانه وتعالى: وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ.. (5) سورة المائدة. وطعامهم ذبائحهم، الله أحل لنا طعامهم وهي ذبائحهم، وقد أجمع أهل العلم على ذلك، فما كان من بلاد أهل الكتاب وهم اليهود والنصارى فهو حل لنا إلا إذا علمنا أنه ذبح على غير الشرع، كأن يكون ذبح بالخنق والوقذ، فلا يحل، مثل ذبيحة المسلم التي يذبحها بالخنق والوقذ لا تحل، أما ما دمنا نجهل ذلك فالأصل الحل، لو كنا لا نعلم أنها ذبحت على غير الشرع فالأصل حل ذلك، مثل ذبيحة المسلم، أما الذبائح الأخرى التي ترد من البلاد الشيوعية أو الوثنية كالهند أو الشيوعية كبلغاريا والسوفيت هذه لا تحل إلا إذا علمنا أنه ذبحها مسلم أو كتابي، إذا علمنا ذلك، لا بأس، وأما إذا لم نعلم فالأصل تحريم ذبائحهم، الأصل تحريم ذبائح الوثنيين وتحريم ذبائح الملحدين ذبائح الملحدين من الشيوعيين ينبغي التفريق والتفصيل.