ما حكم عمل النساء في الحوانيت (الدكاكين)؟

السؤال: ما حكم عمل النساء في الحوانيت (الدكاكين)؟
الإجابة: إن النساء يجوز لهن من العمل ما يجوز للرجال بالضوابط الشرعية، وهي عدم الاختلاط وعدم ممارسة المحرمات، وعدم الإغراء بالأقوال والخضوع كما قال تعالى: {ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض}.

ولذلك يجوز لهن من التجارة ما يجوز للرجال فيما عدا السفر إلى دار الكفر أو السفر بدون محرم، وقد قال مالك رحمه الله حين سئل عن السفر إلى دار الكفر للتجارة قال إنه تجري عليه أحكامهم وإن الله تعالى كتب على كل نفس أجلاً تبلغه ورزق ينفذه فلا أحب أن يفعل ذلك، وقال ابن رشد رحمه الله مقصود مالك بذلك الحرمة لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين ظهراني المشركين حتى لا تتراءى ناراهما"، فلذلك لا يحل للمرأة أن تذهب للتجارة إلى دار الكفر، ولا يحل لها أن تسافر من غير محرم لمجرد التجارة.

ويجب عليها إذا كانت تاجرة أن تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "التجار هم الفجار إلا من اتقى وبر وصدق"، فعليها أن تبر وتصدق وأن لا تغش وأن تعلم أن: "من غشنا فليس منا"، وأن لا تخالط الأجانب وأن تجتهد في أن لا تكون فتنة على المسلمين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.