هل تسمية المولود حق للوالد أم للوالدة؟

السؤال: هل تسمية المولود حق للوالد أو الوالدة في حال حصول النزاع بينهما؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فإن تسمية المولود حق للوالد؛ قال ابن القيم رحمه الله في (تحفة المودود 1/135): "الفصل الخامس في أن التسمية حق للأب لا للأم: هذا مما لا نزاع فيه بين الناس وأن الأبوين إذا تنازعا في تسمية الولد فهي للأب والأحاديث المتقدمة كلها تدل على هذا، وهذا كما أنه يدعى لأبيه لا لأمه؛ فيقال فلان ابن فلان قال تعالى: {ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله}، والولد يتبع أمه في الحرية والرق، ويتبع أباه في النسب والتسمية، ويتبع في الدين خير أبويه ديناً؛ فالتعريف كالتعليم والعقيقة وذلك إلى الأب لا إلى الأم، وقد قال النبي: "ولد لي الليلة مولود فسميته باسم أبي إبراهيم".أ.هـ.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.