من لا يحفظ إلا الفاتحة يجوز أن يكون إماماً

هل يجوز لرجل لا يحفظ إلا الفاتحة أن يكون إماماً؟
يجوز أن يكون إماماً ولكن غيره أفضل منه، الذي يحفظ زيادة وعنده علم وعنده سور أخرى أفضل وأولى، وإلا الفاتحة هي ركن تجزئ وتصح الصلاة معها من الإمام والمنفرد والجماعة، لكن وجود إمام يحفظ زيادة على الفاتحة ويصلي بإخوانه أفضل وأولى، إذا كان مستقيماً عدلاً أما إذا لم يوجد من هو مستقيم إلا من يحفظ الفاتحة فقط صلى بهم جماعة، ولكن بحمد الله ميسرٌ له أن يقرأ زيادة ويتحفظ زيادة من الآيات والسور القصيرة إذا اجتهد يسر الله أمره، وإذا لم يقرأ إلا الفاتحة أجزأه ذلك والحمد لله، لكن يلتمسون من يكون عنده حفظ بزيادة عن الفاتحة من أهل الخير لأن ذلك أولى حتى يسمعهم ما يتسر من القرآن بعد الفاتحة اقتداءً بالنبي - صلى الله عليه وسلم - والصحابة - رضي الله عنهم - وبالعلماء المسلمين بعد ذلك، هكذا السنة.