حكم الاكتتاب في: "الشركة السعودية لإنتاج الأنابيب الفخا

السؤال: ما حكم الاكتتاب في: "الشركة السعودية للأنابيب الفخارية"؟
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
فإن نشاط هذه الشركة في إنتاج الأنابيب الفخارية، وهو نشاط مباح، وأظهرت قوائمها المالية أن لديها بعض القروض والودائع البنكية المحرمة. فهي من الشركات المختلطة. وقد اختلف فيها العلماء المعاصرون، والذي يظهر جواز الاكتتاب فيها؛ لأن الأسهم في أصلها مباحة، وما خالطها من الإيرادات المحرمة يجب التخلص منه في حال توزيع الشركة أرباحاً على المساهمين.

وإني أحث القائمين على هذه الشركة وغيرها من الشركات على المبادرة إلى تنقية جميع معاملاتها من العقود المحرمة أو المشبوهة؛ فإن جواز الاكتتاب للمساهمين لا يعفي القائمين عليها من إثم أي معاملة محرمة يأذنون بها ولو قلّت، فالله قد حذرنا من الربا وتوعد من تعامل به بحرب منه ومن رسوله صلى الله عليه وسلم، نسأل الله يوفقنا إلى ما يرضيه، وأن يجنبنا أسباب سخطه وعقابه.

* والغرض من هذه الفتوى تبيين الوضع المالي للشركة من الناحية الشرعية، ولا يقصد منها التوصية بالاكتتاب من عدمه فتلك مسؤولية المستثمر، والله أعلم.

المصدر: موقع الشيخ حفظه الله تعالى.