حكم من حلف والده على أن لا يدخل الفيديو إلى بيته فأدخله بدون علمه

والدي حلف يميناً على عدم إدخال الفيديو في البيت، ونظراً لحالتي فقد أدخلت الفيديو دون علمه، ما الحكم؟
أولاً أنت عاصٍ في هذا الحال؛ لأن الواجب عليك طاعة والديك في المعروف، وهذا من المعروف، والفيديو لا يأتي بالخير لا يأتي بخير لا يأتي إلا بالشر، لأن الغالب على الفيديو أن يكون فيه الصور الخليعة والأغاني والملاهي، فليس لك أن تدخله حتى ولو كان سليماً، عليك أن تطيع والدك من باب سد الذريعة، فأنت عاصٍ بهذا وعليك التوبة إلى الله، وإخراج الفيديو، والوالد ليس عليه كفارة لأنه لم يعلم، لكن أنت العاصي وأنت الذي عليك التوبة إلى الله وإخراج الفيديو من البيت طاعةً لأبيك، وحذراً من شر الفيديو لأنه في الغالب لا يسلم أن يكون فيه ما يغضب الله من الصور الخليعة، والكلام المحرم والأغاني المنكرة، ونحو ذلك، نسأل الله لنا ولك الهداية.