المصافحة بعد الصلاة

يتصافح بعض الناس، أو الكثير من الناس بعد الانتهاء من الصلاة، قال لنا أحد المشايخ: إن هذا بدعة، فما هو الصحيح في هذا الأمر؟ جزاكم الله خيراً.
ليس في ذلك حرج، المصافحة سنة عند اللقاء في الصلاة، وفي غير الصلاة، إذا تلاقيا في الصف سلم على أخيه، وصافحه، وإن سئل في الصلاة قبل ذلك سلم عليه بعد الصلاة، وصافحه، سنة، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصافح أصحابه إذا تلاقوا، كان الصحابة إذا تلاقوا يتصافحون، فالذي يقول أن هذا بدعة غلط، غلط منه، بل السنة المصافحة عند اللقاء إذا تلاقيا في الصف قبل الصلاة صافحه، أو تلاقيا في الصلاة والإمام يصلي إذا فرغ من الصلاة، وفرغ من الذكر يصافح أخاه، ويدعو كل واحد لأخيه بالخير، كل هذا مشروع، وهكذا في الطريق إذا تلاقيا، إذا سلم على أخيه، وصافحه، هذه قربة، وطاعة.