العمل الصالح بغير نية

السؤال: ما حكم من عمل عملاً صالحاً من غير استحضار النية؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن مدار الأعمال صحة وفساداً وقبولاً ورداً على النية؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات"، فلا يجزئ عمل إلا بنية، لكن ليس المقصود من استحضار النية أن يكون المرء موسوساً يتلفظ بالنية حالاً بعد حال؛ فلم يكن ذلك من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه من بعده، بل المراد ألا يدخل المرء في العمل إلا وقد نوى بقلبه وقصد وجه الله بعمله حتى يقع من الله موقع القبول، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف