خال الزوج وعمه ليسا محرمين

هل تحتجب المرأة عن خال زوجها وعمه، حيث سمعت من بعض العلماء أن معنى قوله تعالى في آية الحجاب: (( أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ ))[النور:31]، أن آباء المرأة تشمل الأب والجد وعمها وخالها، فهل أباء بعولتهن تشمل أيضاً أبا البعل وجده وعمه وخاله؟
لا، الخال والعم ليسا محرمين، بل ليس لها أن تكشف لعم الزوج ولا لخال الزوج، ولا لأخ الزوج وهو أقرب أيضاً، وإنما قوله - سبحانه وتعالى -: (( أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ))، هذا يعم الآباء والأجداد ولا يدخل فيه الأعمام ولا الأخوال، والذي قال إنهما داخلان غلط، قد غلط في ذلك، وإنما الآباء هم الأب والجد وإن علا، هؤلاء هم الآباء، أما العم عم الزوج وخاله وأخوه هم أجانب وليسوا بمحارم، فليس لها أن تكشف لهم، بل عليها أن تحتجب، وليسوا محارم لها، لا الخال ولا العم ولا أخو الزوج، جميعاً، وإنما محرمها أبو الزوج، وجد الزوج وابن الزوج، وابن ابنه وابن بنته، هؤلاء محارم، فأبو الزوج وأجداده من جهة الأب ومن جهة الأم هؤلاء محارم، وكذلك أولاد الزوج وأولاد أولاده وأولاد بناته كلهم محارم لزوجته.