مشروعية القيام بالتكبير مطلقاً بعد سلام الإمام

السؤال: القيام بالتكبير في الأوتار بعد سلام الإمام، ما حكمه؟
الإجابة: إن الأصل التكبير في كل خفض ورفع، لحديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُكبِّر في كل خفض ورفع، وعلى هذا فإذا سلم الإمام فبقي المأموم في جلسة السلام مسبوقاً فعليه أن يقوم بالتكبير مطلقاً سواء كان دخل الصلاة على وتر أو شفع، لأن حديث أبي هريرة هذا فيه الإطلاق.

وما يذكره الفقهاء من التفصيل بين أن يدخل الصلاة على شفع وبين أن يدخلها على وتر ليس عليه دليل مفصل، وهذا الدليل حاسم لذلك فعلى الإنسان أن يقوم بالتكبير في كل خفض ورفع دائماً، لأن هذا الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعله.