وقت صلاة العشاء

إنني في بعض الأيام أكون متعبة كثيراً، فأنام ولا أقوم لصلاة العشاء إلا بعد منتصف الليل، كيف توجهونني
الواجب عليك وعلى غيرك أداء الصلاة قبل نصف الليل، وإذا كنت متعبة بادري بها في أول الوقت، إذا غاب الشفق يعني إذا أذن العشاء بكري بالصلاة ونامي والحمد لله، أما التأخير حتى يفوت الوقت فلا يجوز, لا للمريض ولا للصحيح، الواجب أن تُصلَّى في الوقت، ووقتها إلى نصف الليل، فإذا كان الليل عشر ساعات إذا مضى خمس من الليل انتهى الوقت، لا يجوز التأخير إلى بعد الخمس وإذا كان الليل اثنا عشر ينتهي الوقت من الساعة السادسة بعد غروب الشمس. المقصود أنه لا يجوز للرجل ولا للمرأة تأخير الصلاة صلاة العشاء إلى بعد نصف الليل، ولو كان مريضاً، يلزم أن يقدمها قبل نصف الليل، لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (ووقت العشاء إلى نصف الليل عليه الصلاة والسلام).