متى نقول أن هذا العمل خاص بالنبي؟

السؤال: ما الذي يبين أو يثبت أن هذا الشيء خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم؟
الإجابة: الأصل أن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم عام له وللأمة؛ إلا ما دل الدليل على اختصاصه به صلى الله عليه وسلم، فالخصوصية لا بد لها من دليل، والله أعلم، لقوله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [سورة الأحزاب: آية 21‏].