حكم زيارة الأضرحة والتبرك بها

ما حكم زيارة الأضرحة والتبرك عند الأضرحة؟
الزيارة تقدم الكلام فيها ، الأضرحة هي القبور، فالسنة الزيارة للدعاء لهم، والترحم عليهم، والاعتبار والذكرى، أما للتبرك فلا يجوز، هذا شرك، التبرك بهم، ودعاؤهم من دون الله شرك أكبر، كمن يتبرك بقبورهم، أو بترابهم، أو يستغيثوا بهم، أو ينذروا لهم، أو يقولوا يا سيدي فلان اقضي حاجتي، أو انصرني، أو اشفي مريضي، أو أنا في جوارك، أو أنا أرجو بركتك، أو ما أشبه ذلك، كل هذا من الشرك الأكبر عند أهل العلم، ولكن يزور القبور للذكرى والدعاء، الدعاء لهم يعني، يدعو لهم: اللهم اغفر لهم، اللهم ارحمهم، ويتذكر الموت، مثل ما قال الرسول - صلى الله عليه وسلم- : (زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة). وفي اللفظ الآخر: (تذكر الموت).