من كان قوياً حج لنفسه

رجل يملك من المال ما يمكنه من الحج بنفسه من هناك، ولكنه يريد أن ينوب عنه رجل آخر يسكن في السعودية؛ وذلك لأن الرجل المذكور يحس بالخطر على نفسه في خروجه من بيته، هل يجوز له ذلك؟
لا، ليس له أن يستنيب، يجب عليه أن يصبر حتى يستطيع فيحج بنفسه، إلا العاجز الهرم والمريض الذي لا يرجى برؤه فهو يستنيب، أما ما دام قوياً ولكن عنده تخوف من الخروج يصبر حتى يزول الخوف لا يعجل، أو ينتقل من بلد إلى بلد ليعمل فيها، يترك البلد التي فيها الخوف وينتقل حتى يتمكن من الحج، مثل المريض مرضاً خفيفاً لا يعجل ليس عليه الخروج حتى يبرؤ، مثل الإنسان الذي عنده مشاغل شغلته عن الحج فأجله إلى الحج الثاني مشاغل لا حيلة فيها، المقصود أن مثل هذا لا يعجز ولا يستنيب حتى يزول الخوف وينتقل إلى بلدٍ أخرى، أو يحج من بلده التي فيها الخوف ويسلم والحمد الله.