المرأة وإدارة الشركات

السؤال: هل تولي امرأة إدارة شركة يدخل في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة"، أم المقصود الحكم والولاية؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فالحديث رواه البخاري في كتاب المغازي وفي كتاب الفتن، ورواه كذلك الترمذي والنسائي، وسبب الحديث يدل على المراد منه ففي رواية البخاري عن أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه قال: لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل فارس قد ملَّكوا عليهم بنت كسرى قال: "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة"، فظاهر الرواية يدل على منع المرأة من الولاية العامة والحكم بين الناس؛ ولذا قال جمهور العلماء بمنع المرأة من الإمارة والقضاء وما أشبهها من الولايات العامة؛ كما أن المرأة لا تلي النكاح لنفسها ولا لغيرها.

ولا يفهم من الحديث منع المرأة من كل ولاية، بل ما كان خاصاً بالنساء -كمدارس وكليات البنات وما أشبهها- فأولى أن تليه امرأة، وقد دل على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن لأم ورقة أن تؤم نساء دارها، وقال عليه الصلاة والسلام: "والمرأة راعية في بيت زوجها، ومسئولة عن رعيتها"، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.